اعلانات مبوبة ننظر دائما إلى الكأس المليء بالخير ،أما إذا كان صاحب الكأس فاسدا ،فنحن له متربصون. مطعم فلافل المدينة-جبلة-شارع السينما-لقمة لذيذة- الأسعار مدروسة. لن نتوانى عن ذكر الأسماء كما هي في ملفات الفساد وفقا للوثائق والصور والفيديو. فندق ومطعم هوليدي بيتش-أتوستراد حمص -طرطوس-جلسات حالمة-كل ما تطلبه متوفر. وائل للطباعة-جبلة-كافة الخدمات الطباعية وبأسعار تنافسية-العمارة-مفرق همام نصور. قهوة مزبوطة-دمشق-أجواء رومانسية-بعد وزارة الصحة-سعادتك لدينا. مختبر جورج للتصوير-بانياس-جودة عالية-مقابل مصرف التسليف الشعبي-أسعار متهادوة للجميع-سعر خاص لذوي الشهداء. مطعم الجوهرة السياحي-اللاذقية-كافة المأكولات الشهية من لحوم ومقبلات-يساردوار شارع الثورة-أسعارمدروسة.

أخر الاخبار الجواب الشافي...!!! محافظ اللاذقية يستقبل عددا من ممثلي الجمعيات الخيرية...؟! دمشق-الزراعة: نحو 8000 طن تقديرات إنتاج الفول السوداني حلب : باسم الرئيس الأسد والسيدة أسماء.. الوزير عزام يزور المؤرخ الكبير محمد قجة روبوت يساعد الأفاعي على "المشي"... فيديو يحصد ملايين المشاهدات جولي تتهم طليقها بيت بالاعتداء عليها على متن طائرة خاصة بحضور وزيري الإدارة المحلية والبيئة والأشغال العامة والاسكان استعراض مراحل تنفيذ مدينة معارض السيارات بالدوير حماة : 14 جريحاً يشاركون بدورة تدريبية لتمكينهم اقتصادياً حلب: تنظيم 12 ضبطا متعلقا بمخالفات لحم الفروج...!! الاحتلال التركي يطلق تحذيرات للأهالي ويحشد قواته تمهيداً لعدوان جديد على الأراضي السورية أبراج ساخرة جدا...؟! بدء امتحانات الفصل الدراسي الثاني لطلاب التعليم المفتوح بجامعة تشرين والمتقدمون 22الف طالبا اللاذقية: مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك تنظم 73 ضبطا وبغرامة تفوق ال 24 مليون ليرة خلال يوم 16 الشهر الجاري...؟!

حلب : افتتاح معرض للقطع الأثرية والتراثية العمانية في المتحف الوطني


الجمعة 29-07-2022 - منذ 3 اسابيع - متابعة : محمد حمادة

افتتح اليوم معرض للقطع الأثرية والتراثية من سلطنة عمان بعنوان “إضاءات على عمان” في متحف حلب الوطني.

وتضمن المعرض عدداً من القطع واللقى الأثرية الحجرية والنحاسية والبرونزية واللباس والزي التقليدي الذي يميز المناطق العمانية ويشير إلى العصور والحضارات التي تعاقبت على المنطقة المكتشفة فيها إضافة إلى زينة النساء من حلي وأساور وقلائد قديمة تظهر براعة الصناعات اليدوية الفضية ولوحات لفنون الكتابة بالخط العربي والزخارف ومنتجات شجرة اللبان والبخور.

وبينت وزيرة الثقافة الدكتورة لبانة مشوح في كلمة خلال الافتتاح أهمية معرض مقتنيات متحف عمان واللقى الأثرية وقيمتها الحضارية التي تعود لحقب تاريخية قديمة ومتدرجة في القدم وصولاً للعصر الحديث يرافقها عرض لوحات وصور لبعض المواقع الأثرية المسجلة على لائحة التراث العالمي في اليونيسكو.

وقالت مشوح: إن التحف المعروضة تبين الصلة الوثيقة بين الحضارات التي تتالت في سورية وعلى الأرض العمانية والرابط الكبير بين الشعبين الشقيقين ثقافياً وتاريخياً وحضارياً واقتصادياً وتجارياً مشيرة إلى أنه سبق أن تم عرضها في متحف دمشق لمدة ستة أشهر كما تم عرض عدد من المقتنيات الأثرية من متحف دمشق والمتاحف السورية في متحف عمان الوطني وهذا يدل على مدى التلاقي بين الأشقاء والعلاقات المتميزة التي تجمع الشعبين الشقيقين في عمان وسورية قديماً وحديثاً.

بدوره أوضح مدير عام الأثار والمتاحف محمد نذير عوض أن افتتاح المعرض يأتي تنفيذاً للاتفاقية التي تم أبرامها مع متحف سلطنة عمان لتبادل الخبرات والمعارض وهناك حوالي 40 قطعة أثرية سورية تم ترميمها في متحف عمان ويتم عرضها بصالته الرئيسة الآن ولمدة ستة أشهر وبالمقابل تم افتتاح معرض اللقى الأثرية العمانية بمتحف حلب اليوم ويضم حوالي 32 قطعة تعكس حضارة وثقافة عمان منوهاً بالتشابه الحضاري بين المنطقتين والبلدين.

بعد ذلك تفقدت وزيرة الثقافة أعمال ترميم وتأهيل دار أجقباش الأثرية في حي الجديدة بحلب القديمة والذي تعرض للخراب والدمار جراء الإرهاب وقدم مدير الآثار والمتاحف بحلب الدكتور صخر علبي شرحاً موجزاً عن أعمال الترميم التي تتم على مراحل وشملت ترحيل الأنقاض وترميم الواجهات الحجرية وإعادة بناء الأسقف الخشبية والأجزاء المنهارة.

من جهتها بينت المهندسة هلا صباغ من مديرية آثار حلب أن دار أجقباش تشكل متحفاً للتقاليد الشعبية وهو معلم أثري مهم وتمت البداية بأعمال الترميم بموجب المنحة العمانية حيث تمت عمليات فرز الركام لمعرفة الأحجار الموجودة وإعادة استخدام الصالح منها في البناء وكذلك تمت معالجة الجدران بأعمال الحقن والتثبيت وإعادة البناء.

وأشارت صباغ إلى أنه تم الانتهاء من أول مرحلة وستشهد المرحلة الثانية معالجة الأسقف التالفة والمتهدمة وإعادة تشكيلها بالخشب المبروم ووضع عدسة تقليدية وتنفيذ أعمال العزل وفي المراحل القادمة ستتم أعمال ترميم الجدران داخل الغرف والخشبيات والكهرباء استعداداً لإعادة توظيفه كمتحف للتقاليد الشعبية من جديد.

حضر افتتاح المعرض وشارك بالجولة محافظ حلب حسين دياب والسكرتير الأول في السفارة العمانية بدمشق سعود الحسني.



المصدر: سانا-أخبار العرين