اعلانات مبوبة ننظر دائما إلى الكأس المليء بالخير ،أما إذا كان صاحب الكأس فاسدا ،فنحن له متربصون. مطعم فلافل المدينة-جبلة-شارع السينما-لقمة لذيذة- الأسعار مدروسة. لن نتوانى عن ذكر الأسماء كما هي في ملفات الفساد وفقا للوثائق والصور والفيديو. فندق ومطعم هوليدي بيتش-أتوستراد حمص -طرطوس-جلسات حالمة-كل ما تطلبه متوفر. وائل للطباعة-جبلة-كافة الخدمات الطباعية وبأسعار تنافسية-العمارة-مفرق همام نصور. قهوة مزبوطة-دمشق-أجواء رومانسية-بعد وزارة الصحة-سعادتك لدينا. مختبر جورج للتصوير-بانياس-جودة عالية-مقابل مصرف التسليف الشعبي-أسعار متهادوة للجميع-سعر خاص لذوي الشهداء. مطعم الجوهرة السياحي-اللاذقية-كافة المأكولات الشهية من لحوم ومقبلات-يساردوار شارع الثورة-أسعارمدروسة.

أخر الاخبار الجواب الشافي...!!! محافظ اللاذقية يستقبل عددا من ممثلي الجمعيات الخيرية...؟! دمشق-الزراعة: نحو 8000 طن تقديرات إنتاج الفول السوداني حلب : باسم الرئيس الأسد والسيدة أسماء.. الوزير عزام يزور المؤرخ الكبير محمد قجة روبوت يساعد الأفاعي على "المشي"... فيديو يحصد ملايين المشاهدات جولي تتهم طليقها بيت بالاعتداء عليها على متن طائرة خاصة بحضور وزيري الإدارة المحلية والبيئة والأشغال العامة والاسكان استعراض مراحل تنفيذ مدينة معارض السيارات بالدوير حماة : 14 جريحاً يشاركون بدورة تدريبية لتمكينهم اقتصادياً حلب: تنظيم 12 ضبطا متعلقا بمخالفات لحم الفروج...!! الاحتلال التركي يطلق تحذيرات للأهالي ويحشد قواته تمهيداً لعدوان جديد على الأراضي السورية أبراج ساخرة جدا...؟! بدء امتحانات الفصل الدراسي الثاني لطلاب التعليم المفتوح بجامعة تشرين والمتقدمون 22الف طالبا اللاذقية: مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك تنظم 73 ضبطا وبغرامة تفوق ال 24 مليون ليرة خلال يوم 16 الشهر الجاري...؟!

بين الأدب والإعلام وشائج قوية..أين نجدها...؟!


الاحد 31-07-2022 - منذ 3 اسابيع - رئيس التحرير:أ.فائز علي نبهان

مذ نعومة أظفاري وأنا مهتم باللغة العربية المقدسة ومن كافة نواحيها في الصرف والنحو وأرجائها ،فقرأت الروايات العالمية والعربية والشعر العربي قديمه وحديثه حتى بعض الشعر الغربي المترجم،وبدأت شاعرا لما جنّ عليّ حبي الأول وكنت يومها في الصف الأول الثانوي.

اليوم كان من المفترض وفقا للخطط التي كانت موضوعة من قبل الحكومات المتعاقبة أن يكون معظم الناس متمكنين من اللغة العربية،غير أن الحرب الظالمة على سورية الحضارة ضربت الخطط أيّ ضرب مبرح.

لكن بالمقابل نجد المختصين في اللغة العربية والإعلام غير قادرين على كتابة نص أدبي دقيق من ناحية القواعد والإملاء إلا من رحم ربي.

وهنا تكمن قوة المختص ليأخذ دوره مرشدا لغيره لبني جلدته سواء بالمال ،أو بغيره،وأنبه هنا لتمكين اللغة العربية ولجميع الناس الذين يحبون لغتهم الجميلة،ومن لا يملك ناصية لغته كمن حرق محصوله بدلا من جمعه وبيعه.

لهذا أشدد على ضرورة التمكن من اللغة العربية لغير المختصين أيضا ،وأن يكون شرط النجاح في أي مسابقة الفوز في إمتحان اللغة العربية.

وعتبي شديد اللهجة على بعض أدعياء الصحافة والذين لا يعلمون من اللغة العربية سوى بعض من قواعد وكلمات لاتكمن صاحبها من كتابة ،أو تحرير مادة إعلامية بشكل جيد،لذلك نوجه لكلية الإعلام التركيز على اللغة العربية كي نخرج إعلاميين يكونون قادرين على تحرير مواد إعلامية لائقة بهم قبل أن تكون رائعة للمتلقي.

والمدهش هو إتباع دورات إعلامية خاصة دون العناية فيها باللغة العربية،فمن المسؤول عما يحدث من خراب عبثي في سورية ذات الأبجدية الأولى في التاريخ؟

ولنتذكر أن اللغة العربية هي لغة القرآن الكريم وهي لغة أهل الجنة.

 

 



المصدر: موقع أخبار أسود سورية والعالم