اعلانات مبوبة محل الرازي-محلفون-طباعة -دمشق-شارع رامي-المرجة. شاهين للألبسة الرجالية-المزة86-مدرسة-تخفيضات وعروض خاصة. صيدلية شهناز -جبلة-شارع العمارة-توفر كافة الأدوية. مشفى التوفيق-خاص بالجلسات الكهربائية لمرضى الأعصاب والنفس-شفاء بعون الله. مكتب فؤاد للحاسوب والطباعة-جبلة- أسعارنا بالجملة. فندق شاهين-طرطوس-إقامة هانئة-كافة الطلبات متوفرة. ننظر دائما إلى الكأس المليء بالخير ،أما إذا كان صاحب الكأس فاسدا ،فنحن له متربصون. كافتيريا همسات-دمشق-كافة المشروبات الساخنة والباردة-نارجيلة على كيفك.

عرانيس الذرة مصدر رزق لعددٍ من العائلات في دمشق


الاربعاء 05-07-2023 - منذ 8 شهور - دينا عبد

تنتشر عربات بيع “عرانيس الذرة” في أسواق دمشق، فهي تعتبر من الفلكلور الشامي؛ لأنها مادة موسمية وتدر دخلاً جيداً على صاحبها.

أبو محمود (صاحب عرباية عرانيس مسلوقة) في إحدى الحارات الشعبية، ويمارس مهنة بيع الذرة منذ 20 عاماً يقول لـ “أثر”: “أشتري الذرة وأقشّرها يومياً، ثم أسلقها بمياه نقية، حتى تصبح جاهزة للأكل، وأضع (الحلّة على العرباية لأدور بها في الحارات القريبة من منزلي وأقف في الأسواق، ويأتيني يومياً عدد كبير من الشباب والأطفال)”.

وعن كيفية شراء الذرة قال أبو محمود: “يتم الاتفاق مع أحد بائعي الخضار بأن يحضر لي 20 كيلو من العرانيس من سوق الهال تقريباً الـ 20 كيلو هم عبارة عن 50ــ 55 عرنوس وأبيعهم جميعهم بفضل الله”، متابعاً: “أشتري الكيلو بـ 1800 ليرة وهو عبارة عن 3ــ 4 عرانيس حسب الحجم، ويساعدني أبنائي في تقشيرها وتنظيفها ووضعها في الحلّة ليبدأ مشواري من الساعة الخامسة عصراً لحين بيعها بالكامل”.

وأضاف لـ “أثر”: “الأسعار متراوحة فالعرنوس الكبير بـ 2500 أما الصغير 1500ـ 2000 ليرة، والإقبال جيد الحمد لله”، مبيناً أن الناس تفضل شراء العرانيس جاهزة فهي تحتاج إلى غاز لتحضيرها في المنزل.

من جهة ثانية، قال أمين سر جمعية حماية المستهلك والخبير الاقتصادي عبد الرزاق حبزة لـ “أثر”: “مادة (الذرة) تعتبر من الأصناف المحببة لدى الجميع وتحتوي على قيمة غذائية عالية؛ إضافة إلى ذلك تعتبر من الفلكلور الشامي وتتواجد في الأسواق كافة”.

وأضاف: “من الناحية التموينية ليس لها أسعار؛ لأنها موسمية وإنتاجها موسمي وكمياتها ليست اقتصادية تزرع وتوزع من قِبل الفلاحين مباشرة أو عن طريق سوق الهال ولا يعتبر محصول استراتيجي نعتمد عليه؛ إنما يباع بالكيلو، إذ يصل سعره إلى 2500 بمقدار 3 أو 4 عرانيس أي كل عرنوس يكون سعره 700 ليرة (زيادة أو نقصان)”.

وتابع أمين سر جمعية حماية المستهلك والخبير الاقتصادي عبد الرزاق حبزة: “أما فيما يخص موضوع بيعه بعد السلق فحتماً تزيد كلفته فأجور النقل والتنظيف والغاز ترفع من سعره ليصل إلى 1500 ليرة كحد أعلى؛ أما أن يباع بـ 3000 ليرة فهو سعر مبالغ فيه ولا يناسب أصحاب الدخل المحدود”، مشيراً لـ “أثر”: “الأسر التي يكون عدد أفرادها كبيراً يشترون المادة بالكيلو ويحضرونها في المنزل”.

يشار إلى أن الذرة أنواع؛ فمنها النوع السكري الذي يتمتع بمذاق جيد ويعتبر نوع طري لا يستهلك غاز بنسبة كبيرة، وهناك نوع للبوشار وصل سعره إلى 12000 للكيلو الواحد وأنواع أخرى تباع للمحامص وتنكه ببعض النكهات، وأنواع تجفف وتستخدم كعلف للحيوانات، بحسب أمين سر جمعية حماية المستهلك والخبير الاقتصادي عبد الرزاق حبزة.



المصدر: أثر برس